البداية
الجزء الأوّل
الجزء الثاني
الجزء الثالث
اتصل بنا
مرحبًا بكم في شمس المغرب ( يرجى الدخول أو التسجيل)

4.2 - صحة نسبة الإجازة للشيخ محي الدين

على الرغم من وجود بعض الخلافات بين المخطوطات وعدم وجود مخطوطات تاريخية أصلية أو منسوخة عن أصل، فليس هناك أي شكّ في صحّة نسبة الإجازة إلى مؤلفها الشيخ الأكبر محي الدين، خاصّة وأنه يذكر فيها أسماء سبعين شيخاً من شيوخه الذين أخذ عنهم، وأنّه يقول إنَّ إحصاءه لمصنفاته ليس كاملاً، كما ذكر أنَّ بعض مؤلفاته لا يزيد على كونه مقالات صغيرة، وأن بعضها الآخر يتألف من أجزاء عديدة. ونلاحظ كذلك أنّ الشيخ قد قسم المصنفات في هذه الإجازة بشكل مشابه تماماً لما ذكره في رسالة الفهرس، التي كتبها قبل ذلك ببضعة سنوات، وأغلب هذه الكتب ذكرها في الفهرس أيضاً. في الحقيقة، وبعد التحقيق الصحيح للفهرس والإجازة، فإن الأخيرة لا تزيد على الفهرس سوى تسعة عناوين، أي أن أكثر من 96\% من العناوين المذكورة فيها مذكورة في الفهرس أيضاً. لذلك، لا يوجد سبب لافتراض بطلانها على الرغم من عدم وجود أية مخطوطات تاريخية أو وجود مشاكل أو قضايا ثانوية أخرى.

ومع ذلك، فكما شكَّك محمود غراب بصحة نسبة الفهرس كذلك نراه يشكِّك بصحة نسبة الإجازة، ولو أنَّه في هذه الحالة يملك المزيد من الحجج، إضافة لما ذكره من حجج مشابهة في محاولته نفي صحة الفهرس، وذلك بسبب اختلاف عدد المصنفات بين المخطوطات كما ذكرنا، وكونها متأخرة وبعيدة عن الفترة التي عاش فيها المؤلف، إضافة إلى اختلاف اسم الملك المجاز، كما سنناقش ذلك أدناه.





لا يمكنك التعليق على هذه الصفحة!

( يرجى الدخول أو التسجيل)


التعليقات


Ebooks on Amazon:
موقع الفتوحات المكية:

موقع شمس المغرب:

موقع الجوهر الفرد:

حول المؤلف:


الكتب لا تزال مسودة!

البحث في الموقع
الدخول

مشاركة الصفحة

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
SINGLEMONAD

الإعجاب بصفحتنا على الفيسوك:
IBNALARABICOM


الإعجاب بهذه الصفحة على الفيسبوك:

اختر أي نص لتقوم بتغريده!
تمت مشاهدة هذه الصفحة 1179 مرة، وقد بلغ عدد المشاهدات لجميع الصفحات 23882883 مرة منذ 1/1/2020.


جميع حقوق النشر محفوظة © 1999-2020.

سياسة الخصوصية

الحدود والشروط

تم تصميم هذا الموقع وبرمجته من قبل محمد حاج يوسف